با حضور دنيامالي قايقراني علمي تر دنبال مي شود